حوادث وقضايا

نهب طالب وقتله نهارا بإحدى الجامعات

لقى طالب يدرس كليه المختبرات الطبية بجامعة أم درمان الإسلامية، مصرعه صباح اليوم الأحد، على يد لصوص يمتطون دراجة بخارية داخل الجامعة، حيث تم قتله ونهبه  بحسب معلومات أوليه، بجانب ذلك تظاهر المئات من طلاب الجامعة الإسلامية، احتجاجاً على مقتل الطالب داخل الحرم الجامعي الذي عدوه بغير الآمن، وبحسب شهود عيان فإن عدد من الطلاب كانوا قد أشتكوا سابقاً من عصابات تقتحم الحرم الجامعي وتقوم بنهب الطلاب تحت تهديد السلاح. ووفق ما حصلت عليه “الرؤية 24 ” فإن أصحاب موتر حاولوا خطف هاتف الطالب، لكن الأخير قاومهم مادفع اللصوص إلى تسديد طعنة بسكين للطالب ليسقط قتيلاً في الحال.

وقد أصدرت عمادة شئون الطلاب بيانات هذا نصه:

أصدرت عمادة شؤون الطلاب بجامعة أم درمان الإسلامية بيانا صحفيا حول مقتل الطالب عبد العزيز الصادق محمد، الفرقة الثالثة بكلية علوم المختبرات بجامعة أم درمان اليوم وفيما يلي نص البيان:

تعرض الطالب عبد العزيز الصادق محمد الفرقة الثالثة بكلية علوم المختبرات بجامعة أم درمان الإسلامية في حوالي التاسعة صباح اليوم الأحد لطعنة غادرة بآلة حادة من مجهولين على مسافة تقدر بـ(100) متر تقريبا من داخلية الطلاب بالمدينة الجامعية بالفتيحاب حيث كان متجهاً من الداخلية إلى كلية علوم المختبرات بالقطاع الجنوبي للجامعة وفور سماع النبأ تحركت إدارة الحرس لجامعي والادارة العليا للجامعة ممثلة في البروفيسور ومدير الجامعة وعميد شؤون الطلاب وعميد كلية المختبرات الطبية وبعض العمداء وأعضاء هيئة التدريس بالجامعة لمتابعة الحادث وتم نقل الطالب على الفور إلى مستشفى أم درمان التعليمي حيث أسلم روحه الطاهرة إلى الله سبحانه وتعالى وتم فتح بلاغ بقسم شرطة أبو سعد وقد باشرت الشرطة إجراءاتها الجنائية بمشرحة أم درمان والبحث عن الجناة وما زالت التحريات مستمرة بصورة مكثفة لكشف ملابسات الحادثة.

إن الجامعة بكل منسوبيها اساتذة وعاملين وطلاب تتقدم بأحر التعازي لأسرة الفقيد سائلة الله عز وجل أن يتقبله قبولا حسنا مع الصديقين والشهداء وتؤكد إدارة الجامعة بأنها اتخذت كل التدابير اللازمة لحماية طلابها ولن يهدأ لها بال حتى يتم الكشف عن هذه الجريمة البشعة التي تتنافى مع الأخلاق والقيم الدينية والاجتماعية وسنوافيكم بكل المستجدات حول ملابسات هذه القضية.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى