سياسة

مجلس شركاء الفترة الإنتقالية يجتمع برئاسة البرهان

الثوار

 

عقد مجلس شركاء الفترة الإنتقالية برئاسة الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان رئيس مجلس السيادة ،اجتماعه التاسع لهذا العام بالقصر الجمهوري اليوم ، بمشاركة غالبية اعضائه.

وبحث الإجتماع تفاصيل ما تم من مجهودات لإكمال أجهزة الدولة ، وعدد من التحديات التي شهدتها الاسابيع الثلاثة الماضية ، بما فيها إعلان الملء الأحادي لسد النهضة ، ومسار الإجراءات الإقتصادية ودرء آثارها عن المواطنين .

وقالت مريم الصادق المهدي ،الناطق الرسمي باسم المجلس، في تصريح صحافي، إن المجلس أكد على ضرورة أن تعمل كل أجهزة الدولة بروح الشراكة والتجانس للتصدي لكافة التحديات بما يؤكد روح الثورة ، ودفع المعاناة المعيشية والأمنية عن كاهل المواطنين في كل ربوع السودان ونبذ التعبئة الإثنية والجهوية .

وأضافت أن المجلس شدد على أهمية الإعداد للمؤتمر الإقتصادي في باريس في مايو المقبل لرفع الدين المتراكم عن كاهل السودان ، والإستعداد للشراكات الإقتصادية والإستثمارات المنتظرة عقب الزيارات الناجحة لرئيس الوزراء للمملكة العربية السعودية وجمهورية مصر

وجدد المجلس وفقاً للدكتورة مريم الصادق المهدي ، تكليف اللجنة المعنية بإكمال أجهزة الفترة الإنتقالية بتحديد سقوف زمانية للفراغ من تعيين المجلس التشريعي ، المكون المدني في المجلس السيادي ، قيام مؤتمر الحكم والإدارة الذي يفصّل للحكم الإقليمي ، إكمال تمثيل إقليم الشرق في مؤسسات الحكم وتعيين الولاة، وذلك مع ضرورة الإلتزام بالنسبة الدستورية المخصصة للنساء والبالغة 40% في كافة الهياكل.

 

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى