حوادث وقضايا

إعادة ماكينة تنتج (30) ميغاواطًا من الكهرباء للخدمة بمحطة قري الحرارية

الثوار

 

 

ذكر مصدر من محطة قرّي الحرارية، أن ماكينة تنتج (30) ميغاواطًا من الكهرباء دخلت إلى الخدمة عقب صيانتها بواسطة مهندسي وفنيي وعمال المحطة الواقعة شمال الخرطوم بحري.تنتظر شحنة وقود الفيرنس في ميناء بورتسودان وزارة المالية لسداد التكلفة.وتحاول وزارة الطاقة إنهاء أزمة الكهرباء في فصل الصيف مع اقتراب شهر رمضان، وذلك بإضافة (765) ميغاواطًا من المحطات الحرارية والمائية، ليرتفع الإنتاج الحالي من (1820) ميغاواطًا إلى (2585) ميغاواطًا، وتقليص برمجة القطوعات، بينما تبلغ الطاقة الكلية لإنتاج الكهرباء في البلاد أكثر من أربعة آلاف ميغاواط..وأشار المصدر في تصريح لـ”الترا سودان”، إلى أن الماكينة التي عادت إلى الخدمة توقفت منذ عام وبذل المهندسون والفنيون والعمال جهودًا كبيرة لإدخالها في الخدمة قبل حلول شهر رمضان، وذلك لتقليص القطوعات لساعات طويلة.والشهر الماضي نقلت وزارة الطاقة (12) ألف طن من شحنة وقود الفيرنس إلى محطة بحري الحرارية، والتي يتوقع أن ترفع إنتاجها من (75) ميغاواطًا إلى (190) ميغاواطًا مع اقتراب شهر رمضان.وأضاف المصدر: “المشكلة التي يواجهها قطاع الكهرباء حاليًا هي عدم التزام وزارة المالية بتوفير النقد الأجنبي لاستيراد الوقود وقطع الغيار، وهناك باخرة وقود فيرنس تنتظر منذ (12) يومًا في البحر الأحمر لعدم سداد قيمة الشحنة بواسطة وزارة المالية”.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى