حوادث وقضايا

تمازج تحمِّل الحكومة الاتحادية تدهور الوضع الأمني بدارفور

الثوار

 

اتهمت الجبهة الثالثة تمازج الحكومة الانتقالية بالتقصير في تحقيق السلام الذي يُعد أحد أهم شعارات ثورة ديسمبر المجيدة.
وحمّل اللواء موسي هدي قائد قطاع أم دافوق بالجبهة الثالثة تمازج ا الحكومة الإتحادية مسؤولية تدهور الوضع الأمني في ولايات دارفور وخاصة الشريط الحدودي (سنقو_ أم دا فوق _ إفريقيا الوسطى).
و قال هدي في تصريح صحفي أن تلكوء الحكومة الإنتقالية في إنفاذ الترتيبات الأمنية يُعد خرقا لسلام جوبا وله آثار سلبية على مجمل الأوضاع بدارفور.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى