اقتصاد وأعمال

طيران بدر يدشِّن أولى رحلاته إلى أبوظبي

الثوار

 

دشّنت شركة بدر للطيران ، أولى رحلاتها للعاصمة الإماراتية أبوظبي في إطار تطوير شبكة محطاتها الخارجية وتوسيع نطاق خدمتها الاحترافية كامتداد وإضافة لنجاح الشركة في خط الخرطوم – دبي، الذي وصل إلى تسع رحلات أسبوعياً لتصبح الناقل الوطني الوحيد الذي يُسيِّر رحلاته من الخرطوم إلى مدينتين من مدن الإمارات العربية المتحدة.

وحُظيت المناسبة باهتمام كبير في الخرطوم وأبوظبي من الأوساط الشعبية والرسمية، وكان سفير السودان بدولة الإمارات العربية السيد محمد أمين الكارب وطاقم السفارة ومدير مطار أبوظبي وأركان حربه وقيادات الجالية السودانية بالعاصمة الإماراتية على رأس المستقبلين.
وقد أُقيم احتفالٌ أنيقٌ بقاعة كبار الزوار لوفد الشركة الذي تقدمه سعادة الفريق السر حسين بشير مدير عام شركة مطارات السودان القابضة.

وفي المساء، أقيم احتفال فخيم بفندق كونراد أبوظبي بأبراج الاتحاد أمّه عددٌ من قيادات الجالية بدولة الإمارات العربية وأعضاء السفارة السودانية.
وأشاد السفير الكارب بالخطوة التي خطتها الشركة واعتبرها خدمة متميزة تقدمها شركة بدر للجالية السودانية في أبوظبي والإمارات المجاورة، هذا بجانب ما ظلت تقدمه الشركة من تسيير رحلات منتظمة إلى دبي، وأضاف بأن ذلك الربط المباشر من شأنه أن يدعم أواصر العلاقة بين الدولتين الشقيقتين.

ووعد الرئيس التنفيذي لشركة بدر، الباشمهندس أحمد أبو شعيرة، الجالية السودانية بتقديم خدمة احترافية مميزة، وقال إن ما سيقدم سيكون امتداداً لما ظلت تقدمه الشركة من نجاح مشهود في خط دبي، الذي بدأ بثلاث رحلات ثم وصل إلى تسع رحلات في الأسبوع.

وأشاد رئيس الجالية السودانية في الإمارات بافتتاح خط الخرطوم – أبوظبي، وقال إن ذلك يُلبِّي حاجة السودانيين في المنطقة الغربية بدولة الإمارات العربية المتحدة.

من جانبه، أكد مدير المبيعات بشركة بدر للطيران، عبد الرحمن فاروق، أن افتتاح خط أبوظبي يعني الكثير للشركة، وهو يشير إلى زيادة عدد الرحلات التي تقوم بها الشركة لدولة الإمارات العربية المتحدة.ىوذكر أنّ بدر هي الناقل الوطني الوحيد الرابط بين السودان والامارات، مشيراً إلى أن رحلات الطيران لدولة الإمارات تتطلب الالتزام بكل اشتراطات الجودة والمواصفات العالية في الأمن والسلامة، وهو ما قامت به شركة بدر للطيران خير قيام، وتمكّنت بفضله من تسيير رحلاتها إلى الإمارات.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى