حوادث وقضايا

قيادي بارز يكشف طلب للحرية والتغيير بتمديد الفترة الانتقالية ل 10 سنوات

الثوار

 

 

 

كشف السيد مبارك الفاضل، أنّ عضو كبير بمجلس السيادة أخطره بعرضٍ تقدمت به قوى الحرية والتغيير  لزيادة  الفترة الانتقالية لـ”10″ سنواتٍ إضافية .

ودعا مبارك الفاضل، في مؤتمرٍ صحفي، عقده اليوم  عبد الله حمدوك بالتنحِّي عن  رئاسة الوزراء بعد إعادة تأسيس السلطة الانتقالية.

وقال الفاضل ”الأنسب أنّ يكون حمدوك رئيسًا مدنيًا لمجلس السيادة” .

وأشار إلى أنّ عضوية مجلس السيادة أكبر من فريق كرة”جايبين لينا ناس كانوا عَطَالة في دول المهجر كانوا منتظرين يشتغلوا”.

وأوضح مبارك الفاضل أنّ لجنة إزالة التمكين يسيطر عليها حزب البعث العربي بقيادة السنهوري، وأصبحت حكومة موازية للحكومة، مبينًا أنّ البعث يسيطر على الحكومة والمجلس المركزي للحرية والتغيير، محملّه مسؤولية انهيار الأوضاع في البلاد.

وأردف” يا للعار أنّ يحكمنا حزب البعث العربي الاشتراكي التابع لصدام حسين، هذا عار علينا في السودان”.ووصف الفاضل، قوى الحرية والتغيير بـ”التحالف الهلامي”، حيث إنها أحزاب “لافتات ليست لها رؤية ولا برنامج ولا قواعد جماهيرية تحكمها”.

*سمارت الاخبارية: الخرطوم*

قال رئيس حزب الأمة، مبارك الفاضل، أنّ قائدًا عسكريًا كبيرًا بمجلس السيادة أخطره بعرضٍ دفعت به قوى الحرية والتغيير لتمديد الفترة الانتقالية لـ”10″ سنواتٍ.وطالب مبارك الفاضل، بحسب مؤتمرٍ صحفي، الأربعاء، رئيس الوزراء عبد الله حمدوك بالتنحِّي عن منصب رئاسة الوزراء بعد إعادة تأسيس السلطة الانتقالية.وأضاف”الأنسب أنّ يكون حمدوك رئيسًا مدنيًا لمجلس السيادة” .وأشار مبارك الفاضل إلى أنّ مجلس السيادة أكبر من فريق كرة”جايبين لينا ناس كانوا عَطَالة في دول المهجر كانوا منتظرين يشتغلوا”.وأوضح مبارك الفاضل أنّ لجنة إزالة التمكين يسيطر عليها حزب البعث العربي بقيادة السنهوري،أصبحت حكومة موازية للحكومة،

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى