حوادث وقضايا

قرار بتشيكل قوة مشتركة لحسم التفلتات الأمنية بقيادة ياسر العطا

الثوار

 

 

 

اصدر النائب الأول لرئيس مجلس السيادة الانتقالي، رئيس اللجنة الوطنية العليا لمتابعة تنفيذ إتفاق جوبا لسلام السودان، الفريق أول محمد حمدان دقلو حميدتي، عددا من القرارات، لحسم التفلتات الأمنية في العاصمة والولايات وفرض هيبة الدولة.

وكلف الفريق أول حميدتي، الفريق ركن ياسر عبد الرحمن حسن العطا عضو مجلس السيادة الانتقالي وعضو اللجنة الوطنية العليا لمتابعة تنفيذ اتفاق جوبا لسلام السودان بتشكيل قوة مشتركة لحسم التفلتات الأمنية وفرض هيبة الدولة في العاصمةوالولايات.

وستتكون القوات المشتركة من “القوات المسلحة، قوات الدعم السريع، قوات الشرطة، جهاز المخابرات العامة” بالإضافة لممثل النائب العام، وممثلين لأطراف العملية السلمية.

وتقضي مهام وإختصاصات القوات المشتركة، بوضع تصور متكامل لخطة حسم التفلتات الأمنية وفرض هيبة الدولة في العاصمة والولايات. ومخاطبة ولاة الولايات لتشكيل قوة مشتركة بذات التكوين الموضح، بالتنسيق مع الأجهزة العسكرية والأمنية المختصة – لجنة أمن الولاية أو الإقليم. ومخاطبة وزارة العدل لإصدار التشريعات اللازمة لعمل القوة، لتوفير الغطاء القانوني لها، ومنع التجنيد غير القانوني واللوحات المرورية المخالفة.

كما يجوز للقوة المشتركة بأي من الولايات طلب الدعم بالقوات أو السلاح أو المعينات اللوجستية الأخرى من المركز. وإلزام أطراف العملية السلمية بضبط وحسم منسوبيهم وتحديد أماكن تجمعهم. والتنسيق بين مجلس السيادة ومجلس الوزراء والولايات/ الأقاليم والجهات المعنية الأخرى لتنفيذ الاختصاصات الواردة في هذا القرار.
والزمت قرارات النائب الأول، أن تتحرك القوة المشتركة برفقة النيابة العامة. على أن تباشر القوة المشتركة المنشأة في العاصمة والولايات بموجب هذا القرار، أعمالها فورا، وترفع تقارير أعمالها إلى اللجنة الوطنية. والزم النائب الأول جميع الجهات المختصة وضع هذا القرار موضع التنفيذ الفوري.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى