حوادث وقضايا

والي النيل الازرق..الحكم الذاتي لا يعني الإنفصال

الثوار

 

 

 

 

قال والي النيل الازرق الفريق احمد العمدة بادي
إن عدم التوحد في جيش قومي سيضيع البلاد.
واضاف لدى مخاطبته الاحتفال بتنصيبه واليا للولاية بالمعمورة نريد جيشا يحمي الحدود من الهجوم والتدخلات.”


واستطرد بادي قائلاً “وعلي الشعب ان يحترم الجيش، موضحا ان الحكم الذاتي للمنطقتين لا يجب ان يفهم في إطار الإنفصال، مؤكدا بانه لا وجود لدولتين في السودان مرة بل سيكون السودان موحدا ليوم القيامة وان التخوف من الحكم الذاتي هو لا يعني غير التنمية والخدمات واستخدام موارد المنطقة لصالحها.
ودعا بادي شعب النيل الازرق بنبذ الجهوية والعنصرية والاثنية التي لن تقدم الشعوب ولو كانت العنصرية تنمي وتقدم لنجحت في الصومال .


واعتبر والي ولاية النيل الأزرق اتفاق جوبا مكسب كبير لشعب النيل الأزرق و جاء بمكتسبات تجعل النيل الأزرق تفوق الخرطوم فى الخدمات وأثنى على القائد مالك عقار رئيس الحركة الشعبية صاحب فكرة الحكم الذاتي لاقليم النيل الأزرق، مشيرا لفكرة ألمشووة الشعبية بعد اتفاق نبفاشا ٢٠٠٥ التي نجحت بنسبة ٧٠؛٪ بالنيل الأزرق.
وقال إن الحكم الذاتي لا يعني انفصال جديد مؤكدا ان السودان سيظل دولة واحدة للأبد متحسرا على الجزء الذي ففد من السودان وأوضح ان الحكم الزاتي للمنطقتين النيل الأزرق وجنوب وغرب كردفان لاغراض التنمية لمعاناة هذه المناطق من الحروب لفترة طويلة.
وأكد أن الحكم الزاتي فرصة لاقليم لينهض إذ ان النيل الأزرق من اغني الأقاليم بالسودان بعد البترول.
وناشد شعب النيل الأزرق بالابتعاد عن الجهوية والقبيلة والعنصرية، مشيرا إلى أن التنوع بالنيل الأزرق مصدر قوة وعراقة. ودعا لاستثمار السلام بطريقة مثلي، مشيدا بدور رئيس مجلس السيادة ونائبه ورئيس مجلس الوزراء لارادتهم القوية في السلام وجعله واقعا معاشا مشيرا لعدم إقصاء احد في الإقليم وأكد الوالي أن برنامجه بالنيل الأزرق التنمية المتوازنة والخدمات الأساسية من تعليم وصحة وغيرها من الخدمات الضرورية واعادة كل ما دمره الحرب.
وناشد الفرقاء عبد العزيز الحلو وعبدالواحد محمد نور بوضع البندقية والانضمام لركب السلام والتنمية.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى