سياسة

أمريكا : أيّ مُحاولة عسكرية لتقويض الإعلان الدستوري السوداني ستكون لها عواقب وخيمة

الثوار

 

 

أكد مستشار الأمن القومي الأمريكي جيك سوليفان، أن الإدارة الأمريكية  مُلتزمة تماما  بدعم الانتقال الديمقراطي في السودان .

وقال جيك في مكالمة هاتفية مع ( حمدوك ) إن إدارة بلاده تعارض أي تقويض  للوثيقة الدستورية بالسودان وستكون لها عواقب على العلاقات بين البلدين والمساعدات المُخطّط لها.

وكشف سوليفان عن وصول المبعوث الأمريكي الخاص للقرن الأفريقي جيفري فيلتمان إلى الخرطوم الأسبوع المقبل تأكيداً لدعم  بلاده لعملية الانتقال التي يقودها المدنيون ومناقشة التحديات الأمنية الإقليمية.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى