سياسة

رئيس مجلس السيادة يرفض وساطة لحل الأزمة مع (مجموعة ال 4)

الثوار

 

كشفت صحيفة اليوم التالي عن تحركات لوساطة تقودها شخصيات مؤثرة لتجاوز  الأزمة بين مكونات الحكومة الانتقالية  بين رئيس المجلس السيادي الفريق أول ركن عبدالفتاح البرهان وقيادات قوى الحرية والتغيير .

ويتراس مجموعة الوساطة  الخبير القانوني د. نبيل أديب رئيس اللجنة القانونية لقوى الحرية والتغيير، ورئيس مفوضية السلام سليمان الدبيلو، والتقي فريق الوساطة برئيس المجلس السيادي الفريق أول ركن عبدالفتاح البرهان ورئيس الوزراء د. عبدالله حمدوك .

وكان نبيل أديب قد أكد رئيس  وجود مبادرة جديدة لرأب الصدع بين مكونات الحكومة وتقريب الشقة بين المكونين العسكري والمدني،

وابان أديب  عدم اكتمال الترتيبات النهائية لنتائج المبادرة وقطع بموافقة الطرفين للجلوس والاستماع لبعض دون تحديد سقف زمني للمبادرة، وقال: (إن الوقت ما زال مبكراً لمناقشة وتداول المبادرة إعلامياً).

كما أكد رئيس مفوضية السلام سليمان الدبيلو أنهم اجتمعوا بالبرهان وحمدوك بشأن مبادرة رأب الصدع وأكد أنهم سيلتقون بقية قوى الحرية والتغيير، وتحفظ الدبيلو على كشف ما دار بينهم ورئيس المجلس السيادي ورئيس الوزراء بشأن الوساطة وقال: (لم يحن الوقت بعد لإخراج تفاصيل المبادرة خاصة أن ترتيباتها لم تكتمل.

وأكدت مصادر مطلعة أن البرهان رفض الوساطة لحل الأزمة  وقال إن الأزمة ليست شخصية مع الأطراف الأخرى وتمسك بأن يكون الحل شاملاً ومؤسسياً لحل القضايا الراهنة خلال الفترة الانتقالية بصورة جذرية.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى